إسرائيل تقر بناء 1451 وحدة إستيطانية والسلطة الفلسطينية تندد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس- رام الله- صادقت الحكومة الاسرائيلية على بناء 1451 وحدة سكنية في المستوطنات الاسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية وهو ما قالت السلطة الفلسطينية إنه يندرج في إطار الدعاية الانتخابية الاسرائيلية للانتخابات المقررة في نيسان/إبريل المقبل.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم ان الحكومة الاسرائيلية صادقت على بناء 1451 وحدة سكنية في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية ودفعت قدما بمخططات لبناء 837 وحدة أخرى.
وردا على ذلك قالت وزارة الخارجية الفلسطينية “استهل (رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين) نتنياهو حملته الإنتخابية باجتماع مع رؤساء مجالس المستوطنين وتقديم الوعود والإغراءات لهم لحثهم على التصويت لصالحه”.

واضافت في تصريح ارسلته لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إنها “إذ تدين بأشد العبارات تغول الإحتلال وأجهزته ومستوطنيه ضد شعبنا، فإنها تؤكد أن الحكومة الإسرائيلية تستغل الإنحياز الأمريكي المُطلق للإحتلال والصمت الدولي لتنفيذ مخططاتها الإستعمارية الهادفة إلى تهويد وضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة وفرض القانون الإسرائيلي عليها، بما يؤدي إلى خلق حقائق جديدة تُفرض كأمر واقع يصعب تجاوزها في أية مفاوضات مستقبلية، بحيث تُقوض أية فرصة لتحقيق مبدأ حل الدولتين. ومما لا شك فيه أن التصعيد الإستيطاني والتنكيلي بشعبنا وأرضه بات يُهدد ثقافة السلام برمتها”.

وطالبت “الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية والدول التي تدعي الحرص على حقوق الإنسان وتحقيق السلام على أساس حل الدولتين الدفاع عما تبقى من مصداقيتها، ووقف سياسة الكيل بمكيالين، وإتخاذ الإجراءات القانونية الدولية الكفيلة بمحاسبة الإحتلال على جرائمه، وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية”.