البابا: لا سكوت على جرائم الاعتداء الجنسي على القصّر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- جدد البابا فرانسيس اليوم الاثنين الإدانة لجرائم الاعتداء الجنسي بحق قاصرين من طرف رجال دين ينتمون إلى الكنيسة الكاثوليكية.

وقال البابا، في لقاء مع أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الكرسي الرسولي، “لا استطيع السكوت على واحدة من آفات عصرنا، والتي شهدت للأسف ضلوع مجموعة من رجال الدين”.

وأضاف “الانتهاكات بحق الأطفال هي واحدة من أكثر الجرائم الدنيئة والشنيعة الممكنة. فهي تجرف بشكل لا يرحم أفضل ما تمنحه الحياة البشرية للأبرياء، مسببة أضرارا لا يمكن معالجتها طوال بقية حياتهم”.

وشدد البابا على أن “الكرسي الرسولي والكنيسة جمعاء تعمل على مكافحة ومنع مثل هذه الجرائم والتستر عليها، عبر التحقق من حقيقة الوقائع التي تشهد ضلوع رجال دين، يفاقمها سوء استغلال السلطة والضمير،  من أجل تحقيق العدالة للأطفال الذين تعرضوا للعنف الجنسي”.

وأشار إلى أن الاجتماع مع الاساقفة في كل أنحاء العالم خلال شباط/فبراير القادم في الفاتيكان “سيمثل خطوة إضافية في مسيرة الكنيسة لتسليط الضوء كاملا على الحقائق وتضميد الجروح الناجمة عن هذه الجرائم”.