البابا يدعو لإسئناف الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان ـ قال البابا فرنسيس إن “الكرسي الرسولي يأمل أن يستأنف الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وأعرب البابا في كلمته أمام السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي، عن الأمل بأن يفضي الحوار “أخيرا الى التمكن من التوصل إلى اتفاق، الاستجابة للتطلعات المشروعة لكلا الشعبين، وضمان تعايش الدولتين وتحقيق السلام المرجو الذي طال انتظاره”.

واشار البابا الى أن “الجهود المتضافرة من جانب المجتمع الدولي، لم تكن قَط ثمينة وضرورية لهذه الدرجة، لتحقيق هدف كهذا، وكذلك لتعزيز السلام في المنطقة برمتها، وبشكل خاص في اليمن والعراق”، فضلا عن “السماح في نفس الوقت بإيصال المساعدات الإنسانية للسكان المحتاجين”.

كما أبدى البابا أمنيات مماثلة “لفنزويلا الحبيبة، لتجد الوسائل المؤسساتية والسلمية الكفيلة بإعطاء حل للأزمة السياسية والاجتماعية والاقتصادية القائمة”، وكذلك “إيجاد الطرق التي تسمح أولا وقبل كل شيء، بمساعدة مَن يعانون مِن توترات السنوات الأخيرة، وفتح أفق من الأمل والسلام للشعب الفنزويلي بأسره”.