إيطاليا: اعتراف جهادي يقود لأعتقال 15 شخصا بتهمة الإرهاب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
وحدة العمليات الخاصة التابعة لقوات الدرك (ROS)

باليرمو – قاد اعتراف جهادي “تائب” عن ما وراء كواليس “رحلات قوارب شبحية”، وأشخاص يؤيدون الإرهاب الإسلامي، الى مداهمات لعناصر الدرك في محافظات باليرمو، تراباني، كالتانيسيتا وبريشا، أدت الى اعتقال 15 شخصاً.

وقالت مصادر قضائية إن “عناصر الدرك (كارابينييري) نفذوا أمر اعتقال صدر عن وكيل نيابة باليرمو، ضد 15 متهماً بالتورط بنشاط إجرامي، يُخال لأسباب عديدة أنهم مسؤولون عن التحريض لارتكاب جرائم مختلفة ترتبط بالإرهاب، التورط بنشاط إجرامي يهدف إلى تسهيل الهجرة السرية، تهريب تبوغ أجنبية وسوء ممارسة أنشطة الوساطة المالية”، كل هذه “الجرائم يفاقمها أنها ارتُكبت بمساعدة تنظيم إجرامي عابر للحدود”.

ووفقا للمحققين، فقد قال الجهادي التائب الذي يتعاون مع القضاء منذ بعض الوقت، “سأخبركم بما أعرفه لأنني أريد تجنيبكم أن تجدوا أنفسكم أمام جيش من الإنتحاريين في إيطاليا”، ليسمح بذلك بتسليط الضوء على عملية تهريب جارية للمهاجرين من تونس.