وزير داخلية إيطاليا: استقبال المهاجرين العالقين رضوخ لإبتزازات مهربي البشر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

وارسو- وصف نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني إتفاق الدول الاوروبية على إستقبال 49 مهاجراً ظلوا عالقين منذ الشهر الماضي على متن سفينتي إنقاذ ألمانيتين قبالة المياه المالطية بمياه المتوسط بـ”الرضوخ لإبتزازات مهربي البشر”.

وجاء تصريح سالفيني في أعقاب إعلان رئيس الوزراء المالطي جوزيف موسكات عن موافقة ثماني بلدان أوروبية، من بينها إيطاليا، على تقاسم المهاجرين العالقين. والدول الأخرى هي  ألمانيا وفرنسا والبرتغال وإيرلندا ورومانيا ولكسمبورغ وهولندا.

وقال سالفيني، في مؤتمر صحفي من العاصمة البولندية وارسو ظهر الاربعاء، “في هذه الساعات، تعتزم أوروبا الترحيب بمهاجرين آخرين مستسلمة لمهربي البشر”. وأردف “لن اتفق ابدا  مع دعوات إستقبال وافدين جدد، واذا كانت هناك حاجة فهي الى تسريع عملية الطرد”.

وفي إشارة غير مباشرة إلى رئيس الوزراء جوزيبي كونتي الذي وصف إنزال النساء والاطفال العالقين بالبحر بالظرف الاستثنائي والذي لا يخل بسياسة الحكومة الصارمة تجاه الهجرة غير النظامية، رأى سالفيني  أن “أي شخص يستسلم لضغوط الاتحاد الأوروبي والمنظمات غير الحكومية لا يقدم خدمة جيدة لا للإيطاليين أو حتى للأوروبيين”.