نيابة باليرمو: رئيس التنظيم الإرهابي المُكتشف اليوم مُوالٍ لداعش

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

باليرمو – قال مدعي عام باليرمو (جنوب) إن على رأس التنظيم الإرهابي الذي تم كشفه اليوم، هناك شخص مُوالٍ لتنظيم (داعش).

وأضاف وكيل النيابة أن التحقيق الذي قاد إلى اعتقال 15 شخصاً في مجال مكافحة الإرهاب، في فجر اليوم، “وفّر لنا دليلاً مباشراً للأنشطة الإجرامية التي ارتُكبت”، ولا سيما “أتاح لنا متابعة، وقف وتحديد بعض المجموعات من المهاجرين السريين الذين تم نقلهم عن طريق البحر الى محافظة تراباني”، غرب صقلية.

وذكر المحققون أن “إدارة خدمات النقل غير القانونية من قبل التنظيم، والتي يتم التحقيق فيها، تتميز بطرق تنفيذ مبتكرة وغريبة، كسرعة التنقلات واختيار وتنفيذ نقل مجموعات المهاجرين”، وبالإضافة إلى “تغذيتها أعداد المهاجرين السريين على التراب الوطني، فهي تمثل التهديد الأكثر خطورة على أمن الدولة، بسبب المواقف الراديكالية الموالية لتنظيم (داعش)، التي اكتشفت لدى عضو بارز في التنظيم الإجرامي”.

واشارت هيئة النيابة الى أن “أنشطة التحقيق التي تم تنفيذها في الواقع، من خلال المراقبة المستهدفة لبعض الملفات الشخصية على المواقع الاجتماعية أيضًا، سمحت بالتحقق من أن أحد المشتبه بهم، بالإضافة إلى قيامه بواجبات إدارية للتنظيم والإهتمام بأمانة خزانته، يدير من خلال تكنولوجيا المعلومات، نشاطاً مكثفاً للتحريض والتغني بالإرهاب الاسلامي الطابع أيضًا”، ليكون بذلك “جزءا من الشبكة العالمية للدعاية والترويج لإعلانات تنظيم (داعش) البشعة”.