وزير خارجية إيطاليا: التكامل الاقتصادي والنقدي لم يحقق فيدرالية سياسية أوروبية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إينزو مواڤيرو ميلانيزي

روما- نوه وزير الخارجية الايطالي إينزو موافيرو ميلانيزي اليوم الجمعة بأن “الاعتقاد أن من شأن التكامل التجاري والاقتصادي والنقدي التدريجي أن يقود، في غضون بضعة عقود، لا محالة، إلى تحقيق فيدرالية سياسية كاملة بين الدول الأوروبية تبين أنه كان مخطئا”.

وأشار رئيس الدبلوماسية الإيطالية، في مداخلة أمام ندوة حول (مستقبل أوروبا، كيف يمكن استرجاع الإلهام الفيدرالي وحلم الآباء المؤسسين)، إلى أن “المعاهدات الأوروبية الحالية،  خاصة فيما يتعلق بحدود أحكامها الخاصة  لا ترسم نظامًا فيدراليًا ولا تسمح بالتقدم الفيدرالي الحقيقي للاتحاد الحالي.”.

وحدد الوزير مجموعة من العوامل التي وقفت حاجزا، بمرور الزمن، أمام الفكرة الأولية للمشروع الأوروبي،  كتلك  الداخلية “أي موقف الحكومات الوطنية الذي لم يتم دفعه أبداً إلى نقطة التعبير عن خيار فيدرالي حقيقي من خلال أعمال سياسية ملموسة وعملية”.

أما  العوامل الخارجية-وفق ميلانيزي-فهي  “العولمة، والثورة الرقمية ، والأزمة الاقتصادية المالية العالمية ، وتدفقات الهجرة التاريخية ، والإرهاب الدولي الجديد ، والصراعات العديدة في المناطق القريبة من أوروبا”، التي ساهمت في “تصاعد المخاوف المتزايدة بين المواطنين الأوروبيين ، فضلا عن عدم الثقة تجاه اتحاد أوروبي في حالة إنقسام متزايد وغير قادر على تقديم حلول سريعة وفعالة، فضلا عن كونه أضحى فاعلا ضعيفا على الساحة الدولية”.