الاتحاد الأوروبي يطالب الحكومة السودانية بالإفراج عن المعتقلين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – وجه الاتحاد الأوروبي انتقاداً لحكومة السودان بسبب تعاملها المتسم بالقوة مع حركة الاحتجاجات المستمرة في مختلف أنحاء البلاد منذ التاسع عشر من شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وتتحدث بروكسل، في بيان صدر اليوم  الجمعة عن المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني، عن استخدام السلطات السودانية للغاز المسيل للدموع والذخيرة الحية ضد المتظاهرين خلال الأيام الماضية، الأمر الذي أدى إلى خسائر كبيرة في الأرواح.

وناشدت مايا كوسيانيتش السلطات السودانية ضمان حق التجمع وحرية التعبير وتكوين الجمعات، مضيفة: “ندعو جميع الأطراف لضبط النفس والامتناع عن أي أعمال عنف أخرى من أجل تهدئة الوضع”.

وطالب الاتحاد الأوروبي بإطلاق سراح جميع الصحافيين وأعضاء المعارضة والمدافعين عن حقوق الإنسان وغيرهم من المحتجين الذين تم اعتقالهم بشكل تعسفي.

وشددت المتحدثة على أن الاتحاد يراقب عن كثب عمل لجنة التحقيق الشامل التي أعلنت عنها حكومة الخرطوم بشأن حالات القتل والتجاوزات الأخيرة.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي أن الحاجة تشتد حالياً لتنفيذ الإصلاحات السياسية والاقتصادية، باعتبارها أمراً حاسماً لمعالجة المظالم التي يعبر عنها سكان السودان.

وختمت المتحدثة بيانها بالقول: “إن إجراءات الحكومة السودانية في هذا الصدد، سيكون لها تأثير على مشاوراتنا الثنائية”.