بلجيكا: ترشيح سياسي انفصالي لرئاسة الحكومة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – بدأت مختلف الأحزاب في بلجيكا الإعلان عن لوائحها للانتخابات الفيدرالية والمحلية والأوروبية المقررة في 26 آذار/مارس القادم.

وفي هذا الإطار، أعلن حزب التحالف الفلاماني الجديد (يمني صاحب توجه انفصالي)، عن أن وزير الداخلية السابق يان يامبون، سيقود لائحة الحزب للانتخابات الفيدرالية، ما يعني إمكانية توليه منصب رئيس الوزراء لو حصل حزبه على الأغلبية.

وفي حال فاز يامبون بالمنصب الذي يطمح إليه، سيكون على رأس السلطة في بلجيكا، ولأول مرة في تاريخها، مسؤول يحمل عقيدة انفصالية.

وأشار بارت دو ويفير، رئيس الحزب في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بروكسل لإعلان الترشيحات، أن حزبه سيرشح للانتخابات البرلمانية الأوروبية غيرت بورجوا، الرئيس الحالي لحكومة فلادنر المحلية (شمال البلاد الناطق بالهولندية).

ولم يخف دو ويفير النزعة الانفصالية للحزب خلال تصريحاته،  وقال “هدفنا التوصل إلى كونفدرالية في نهاية المطاف”.

وأشار دو ويفير إلى أن حزبه الذي انسحب من الائتلاف الحكومي قبل حوالي شهر بسبب الخلاف مع باقي الأحزاب حول الميثاق الدولي للهجرة، يسعى لتعزيز مركزه والاستمرار في الحكم خلال الفترة القادمة,

وتعارض باقي الأحزاب، خاصة تلك المتمركزة في جنوب البلاد (الناطق بالفرنسية)، فكرة الكونفدرالية، مؤكدة أنها ستؤدي عملياً إلى شطر البلاد لشقين.