مفوض أوروبي: نشاطر إيطاليا أولوية حماية الحدود وإعادة المهاجرين غير النظاميين لبلدانهم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ديمتريس أفراموبولوس

روما-بروكسل- وصف المفوض الأوروبي للهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة، ديميتريس أفراموبولوس، لقاءين منفصلين أجراهما في روما مع كل من رئيس الوزراء الايطالي، جوزيبي كونتي ووزير الداخلية، ماتيو سالفيني، بـ”الايجابيين”.

وكتب أفراموبولوس في تغريدة على منصة (تويتر)اجتماع بناء مع رئيس الوزراء الإيطالي كونتي: نعمل معاً من أجل حلول أوروبية لإدارة الهجرة بشكل أفضل. أوروبا تقف إلى جانب إيطاليا لمواجهة هذا التحدي سوياً”.

وبشأن اللقاء الذي جمعه بوزير الداخلية،  قال أفراموبولوس “إننا نتشاطر نفس الأولويات: حماية الحدود، التعاون مع بلدان ثالثة لوقف الهجرة غير النظامية وزيادة عمليات الإعادة  ولكن أيضا إنشاء آلية تضامن”، معلنا أن “أوروبا ستواصل دعم إيطاليا” بشأن قضية الهجرة.

وكان رئيس الوزراء الايطالي قد صرح في أعقاب  إعلان المفوضية الاوروبية التوصل إلى إتفاق بين ثماني دول أوروبية لتقاسم أعباء إستقبال 49 مهاجرا ظلوا عالقين على متن سفينتي إنقاذ ألمانيتين قبالة المياه المالطية،  قائلاً “لقد رأينا أن المفوضية الأوروبية أدارت بصورة مباشرة عملية إنزال المهاجرين (الاخيرة) في مالطا.  ونحن سعداء لذلك، لأن خطنا كان دائما الإدارة الاوروبية المشتركة، والآن المفوضية تأخذ الامور بين يديها”.

كما شدد كونتي على أن “خط الصرامة والحزم من جانب الحكومة لن يتغير” تجاه المهاجرين غير النظاميين،  ولكن إعلان حكومة بلاده إستقبال نساء وأطفال ضمن المهاجرين العالقين يشكل “حالة استثنائية”، وأردف “لكننا نريد أن تفي الدول الأخرى بالتزاماتها وأن تحترم القواعد الاوروبية. فإيطاليا لا يمكن أن تكون الوحيدة التي تفعل ذلك”.