جينتيلوني: الصاروخ الذي سقط في كابول لم يكن موجها لسفارتنا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
وزير الخارجية الإيطالي
وزير الخارجية الإيطالي

بروكسل (18 كانون الثاني/يناير) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

قال وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني إن “الصاروخ الذي سقط أمس بالقرب من السفارة الإيطالية في العاصمة الأفغانية كابول، ربما كان موجها ضد قوات التحالف لاستهداف الغربيين بصفة عامة، وليس ضد إيطاليا”، بشكل محدد

وفي تصريحات من بروكسل الاثنين، خلال تواجده في بروكسل للإجتماع الدوري لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، أضاف الوزير جينتيلوني، “إنني أشاطر رأي سفيرنا في كابول، من حيث ارتباط الأمر بوضع معقد، يصعب جدا التمييز في ظله”، فـ”قد كان ممكنا ضرب السفارة الهندية أو الإسبانية لو سقط الصاروخ على مسافة أكبر أو أقصر من عشرين مترا “، وفق ذكره

وتابع “لذلك، فإلى جانب لعبة الاتصالات المرتبطة بإعلان المسؤولية من جانب الجماعات الإرهابية، والتي أفهمها، أعتقد أن الهدف كان البعثات الدبلوماسية الغربية عموما وحلف شمال الأطلسي أيضا، لا إيطاليا بشكل مباشر”، وهذا “هو رأي سفارتنا على الأقل”، حسب وصفه

وأوضح وزير الخارجية أن “إعلان المسؤولية يشكل دائما جزءا من لعبة سياسية”، فهذه “ليست المرة الأولى ولا الأخيرة”، لكن “حقيقة تبنّي المسؤولية لا يعني أن فإن الهجوم كان ضد قوات التحالف الغربية بشكل عام، أكثر من كونه هجوما ضد إيطاليا”، حسب قوله

وإختتم رئيس الدبلوماسية الايطالية بالقول إن “هذا يعني أن علينا البقاء يقظين إزاء الإجراءات الأمنية في كابول”، على حد تعبيره