السلطة الفلسطينية ترحب واسرائيل تتحفظ من قرارات المجلس الأوروبي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Autorita Palestina

رام الله- القدس (19 كانون الثاني/يناير) وكالة (أكي) الايطالية للأنباء

رحبت السلطة الفلسطينية فيما تحفظت الحكومة الإسرائيلية من استنتاجات المجلس الوزاري الأوروبي حول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

فقد وصف أمين سر اللجنة التنفيذة لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات قرارات المجلس الوزاري الاوروبي بأنها “خطوة الى الامام”، وأضاف “إن دولة فلسطين إذ ترحب بهذه القرارات فإنها تطلب من الاتحاد الاوروبي مقاطعة المستوطنات الاسرائيلية بشكل تام، لانها باتت عنوان الابرثايد الاستيطاني الاستعماري الاسرائيلي الذى يمارس على الشعب الفلسطيني في دولته المحتلة”، وفق ذكره

بدورها قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان “بعد جهود دبلوماسية وسياسية بذلها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزارة الشؤون الخارجية، خفف الاتحاد الأوروبي من لغة قراره، ومع ذلك، لا يزال الاتحاد الأوروبي يطبق معايير مزدوجة فيما يتعلق بإسرائيل، ويتجاهل مسؤولية السلطة الفلسطينية عن الجمود الدبلوماسي والتحريض لتغذية الموجة الحالية من الإرهاب الفلسطيني. من أصل 200 نزاع  حدودي في العالم اليوم، اختار الاتحاد الأوروبي التمييز ضد اسرائيل. هذا النهج يمنع الاتحاد الأوروبي لعب دور الوسيط النزيه  في الصراع”، حسب وصفها

وأكد المجلس الوزاري الأوروبي مساء أمس على “إلتزام الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه بضمان استمرار، التنفيذ الكامل والفعال لتشريعات الاتحاد الأوروبي الحالية والترتيبات الثنائية التي تنطبق على منتجات المستوطنات”، مشيرا إلى “التزامه بضمان – تمشيا مع القانون الدولي – أن تشير كل الاتفاقات المبرمة بين دولة إسرائيل والاتحاد الأوروبي بشكل لا لبس فيه وبشكل صريح إلى عدم انطباقها على الأراضي التي احتلتها إسرائيل في عام1967″، على حد تعبيره