لقاء بين ماي ويونكر خلال الساعات القادمة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت المفوضية الأوروبية أن رئيسها جان كلود يونكر، سيلتقي رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي في بروكسل خلال الساعات القليلة القادمة.

وأشار المتحدث باسم المفوضية ماغاريتس شيناس، إلى أن اللقاء سيتم بناء على طلب من السيدة ماي، منوهاً بالاتصالات الهاتفية التي جرت بين المسؤولين خلال الأيام الماضية.

ويعتبر اللقاء الأول من نوعه بعد أن مُنيت رئيسة الوزراء البريطانية بخسارة فادحة ليل الثلاثاء الماضي، حين رفض نبرلمان بلادها اتفاقاً حول (بريكست)، كان تم التوصل إليه مع الدول الـ 27 الأعضاء في التكتل في 25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ولكن ماي نجت في اليوم التالي من تصويت على سحب الثقة بحكومتها، ما مكنها من إعلان بعض المواقف والطلب من الطبقة السياسية في بلدها تنحية الخلافات الشخصية والحزبية من أجل انجاز بريكست.

وحاول المتحدث باسم المفوضية التقليل من شأن اللقاء قائلاً: “لا أعرف هل سيكون هذا اللقاء حاسماً أم لا، ولكن من المهم استمرار الحوار”.

وأوضح أن الموقف الأوروبي لا زال على حاله وأن المفوضية لم تتلق أي طلب رسمي من بريطانيا بشأن تمديد أمد المادة 50 الناظمة لعملية الانسحاب من الاتحاد.

ومن بين السيناريوهات المتداولة حالياً بعد الرفض البريطاني لاتفاق بريكست، مسألة تمديد المادة 50 لعدة أشهر أو لعام واحد، ما يعني أن باستطاعة بريطانيا البقاء كعضو في الاتحاد لفترة تتجاوز 29 آذار/ مارس القادم، وذلك بالإضافة على إمكانية عدم وجود اتفاق أصلاً.

ولكن تمديد هذه المادة يحتاج إلى طلب رسمي بريطاني، مدعم بحجج دامغة، وكذلك إلى موافقة الدول الـ27 عليه بالإجماع.