إتحاد إيطالي: الإرهاب وقرصنة المعلومات من أخطر مشاكل الشركات

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جوزيبي سبادافورا

روما – قال إتحاد إيطالي إن الإرهاب والهجمات السيبرانية يمكن أن تخلق مشاكل خطيرة للشركات، مما يهدد الإنتاج ويعرض الأنشطة للخطر، ليصبح عنصر الأمن أحد المحاور الاستراتيجية، حتى في الشركات الأصغر حجماً.

هذا ما يركز عليه كتاب “مكافحة الإرهاب من التاريخ حتى منصب المدير الأمني”، من تأليف نائب رئيس الإتحاد الوطني الإيطالي للشركات (UNIMPRESA)، جوزيبي سبادافورا، الذي “ينطلق من المسار الهام والمشترك المتمثل بالخوف العالمي من الصراعات”، التي “من الضروري معرفة التاريخ أولا لمقاومتها”، وذلك “كالحاجة الى ثقافة في الهندسة الاجتماعية، للدفاع ضد الهجمات السيبرانية”.

وأشار المؤلف الى أن “مفهوم التكامل بين الأمن المادي والسيبراني، مبدأ جديد في إيطاليا ولا ينطبق إلا على عدد قليل من الشركات الصناعية فيما يتعلق بهذا السياق”. واختتم بالقول إن “الكتاب يقدم للقارئ أيضاً، حلولا منهجية تقوم على ممارسات تحليل المخاطر ومعلومات الاستخبارات”.