متحدثة بإسم المفوضية: أخذنا علماً بتعليق دمشق لتأشيرات دخول دبلوماسيين أوروبيين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني، أن الاتحاد الأوروبي أخذ علماً بقرار الحكومة السورية تعليق تأشيرات دخول تعود لدبلوماسيين أوروبيين يسافرون بشكل منتظم ما بين بيروت ودمشق.

وأوضحت مايا كوسيانيتش، في تصريح مقتضب اليوم، أن المؤسسات الأوروبية تتدارس الأمر مع عواصم الدول الأعضاء، حيث “نريد أن نستطلع إمكانية خفض آثر هذا القرار على عملنا الميداني”، حسب كلامها.

ويقوم الاتحاد الأوروبي بتقديم مساعدات إنسانية للنازحين واللاجئين السوريين في الداخل وفي دول الجوار.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض عقوبات إضافية على سورية، بعضها طال رجال أعمال مقربين من الرئيس السوري بشار الأسد، وبعضها متصل باستخدام السلاح الكيمياوي.

هذا ومن المقرر أن يناقش الأوروبيون تطورات الملف السوري، خاصة تداعيات قرار الولايات المتحدة الأمريكية الانسحاب من شمال شرق البلاد، خلال اجتماع غير رسمي لهم نهاية الشهر الحالي في رومانيا