قطر توجه منحتها المالية إلى مشاريع في غزة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
محمد العمادي

رام الله – غزة – أعلن السفير القطري محمد العمادي  توجيه أموال المنحة القطرية إلى مشاريع انسانية في غزة باشراف الأمم المتحدة بعد رفض حركة (حماس) تلقي هذه الأموال باشتراطات إسرائيلية.

وقد تزامن إعلان العمادي عن هذا القرار في مؤتمر صحفي في غزة، مع تظاهر نحو 10 الاف فلسطيني قرب حدود غزة ضد القيود الإسرائيلية المفروضة على القطاع، ما ادى إلى اصابة 12 فلسطينيا على الأقل.

وقد أعلن الجيش الإسرائيلي منذ ساعات صباح اليوم تعزيز قواته على حدود قطاع غزة استعدادا للتظاهرات الفلسطينية.

وقال العمادي إن توجيه الأموال جاء “بالتوافق لتنفيذ  المشاريع الإنسانية لمساعدة الأسر الفقيرة أو تطوير البنية التحتية بالتعاون مع الأمم المتحدة”.

وأضاف أن “المنحة القطرية جاءت كمساعدات إنسانية لسكان قطاع غزة بما ينعكس إيجابًا على المحيط والمنطقة بالكامل من خلال تحسين الكهرباء وتشغيل محطات الصرف الصحي بالوقود القطري وتوصيل المساعدات لعشرات الالاف من الأسر الفقيرة وغيرها من المشاريع الإنسانية الضرورية”.

وأعلن العمادي إنه “سيتم توقيع أول اتفاق مع الأمم المتحدة الاثنين القادم بقيمة 20 مليون دولار للتشغيل المؤقت من 4 إلى 6 أشهر”.

ولفت العمادي إلى أن “هناك أطراف تسعى لاستغلال المنحة القطرية من أجل الدعاية الانتخابات وتحصيل مواقف سياسية”.