منظمة غير حكومية: لا يمكن وقف المسيرة من أجل المناخ

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
منظمة السلام الأخضر

بروكسل – رأت منظمة السلام الأخضر (غرين بيس)، أن التحرك الشعبي من أجل المناخ بات يشكل مسيرة لا يمكن وقفها.

وتحدثت المنظمة عن تحركات طلبة المدارس في العاصمة بروكسل وعدة مدن بلجيكية لمطالبة حكومات بلادهم، من محلية وفيدرالية باتخاذ إجراءات من أجل حماية كوكب الأرض، وكذلك المظاهرة الكبرى التي ضمت أمس الأحد 70 ألف شخص للغرض نفسه.

ورأت المتحدثة باسم الفرع البلجيكي للمنظمة المعنية بشؤون البيئة والمناخ، جولييت بوليه، أن هذا التحرك لن يتوقف ما لم يتخذ السياسيون إجراءات حقيقية لحماية البيئة.

ويأخذ المتظاهرون من طلبة مدارس ونقابيين وناشطين ومواطنين على الحكومة عدم تحركها بشكل فعال لمنع ارتفاع درجة حرارة الأرض وخفض التلوث بكافة أشكاله.

وأوضحت بوليه أن الوعي الشعبي تزايد حول آثار التغير المناخي في الأشهر الأخيرة، مضيفة أن “الناس بدأوا يتحركون بسبب النقص الصارخ في العمل السياسي”.

ورأت منظمة السلام الأخضر أن تعامل الطبقة السياسية في بلجيكا وعموم أوروبا مع مسألة المناخ يفتقر إلى الجدية ولا يلبي الطموحات.

وأكدت المسؤولة في المنظمة أن هناك حالة طوارئ مناخية حقيقية مبنية على حقائق علمية، محذرة السياسيين من تحويل موضوع البيئة من تحد وطني حقيقي إلى مادة للتجاذب بين الأحزاب المختلفة.