مسؤول فاتيكاني: على أوروبا ألا تنغلق وتَحدّ حرية التنقل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيس مجلس الأساقفة الايطاليين
رئيس مجلس الأساقفة الايطاليين

الفاتيكان ـ دعا مسؤول فاتيكاني الاتحاد الأوروبي إلى عدم الإنغلاق على نفسه وتجنب الحد من حرية التنقل

وفي كلمته الافتتاحية للاجتماع الدوري العام لمجلس الأساقفة الإيطاليين، في روما، والذي يستمر حتى يوم غد الأربعاء، قال رئيس المجلس الكاردينال أنجلو بانياسكو، إنه “أمام المآسي الإنسانية التي تحدث يوميا في حياة المهاجرين، لا يمكن الإستسلام إلى ثقافة اللامبالاة”، فعلى “الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة تحمّل المسؤولية لوضع وتدعيم حلول جذرية لهذه الحالات، التي تلقي بظلال ثقيلة على الحضارة نفسها”.

وكشف الكاردينال بانياسكو عن “استمرار وصول دفعات المهاجرين الفارين من الحروب والكوارث البيئية والفقر والاضطهاد السياسي والديني”، والذين “يرسون بشكل خاص على سواحل اليونان وإيطاليا”، مشيرا إلى أن “الرأي العام العالمي لا ينبغي أن يعتاد على استمرار رحلات اليأس، والفظائع التي ما تزال ترتكب بحق المسيحيين وغيرهم من الأقليات الدينية والعرقية”.

ورأى رئيس مجلس الأساقفة، أن “من الضروري الدعوة إلى سياسة هجرة جديدة في أوروبا”، وأن “على دول الاتحاد الأوروبي ألا تنغلق، مما يؤدي بالتالي إلى الحد من حرية التنقل ومن الالتزام المشترك باستقبال المهاجرين”، وإختتم بالقول إن “هذا الخطر يجب تجنبه من خلال سياسة هجرة لا تقتصر على مجرد التنبيه بالمشاكل والأخطار”، بل “إعادة النظر فيها بمنظار الأوضاع الديموغرافية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية”.