رئيسة الوزراء البريطانية في بروكسل الخميس القادم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
تريزا ماي

بروكسل – تقوم رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، بزيارة لبروكسل يوم الخميس القادم للقاء رئيس المفوضية جان كلود يونكر، ومناقشة آخر تطورات خروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست).

ولم يفصح المتحدث باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي، الذي أعلن موعد اللقاء، عن المستجدات التي استدعت تنظيمه، مكتفياً بالقول أن بروكسل تنتظر ما يمكن أن يعلنه الطرف البريطاني لتحريك ملف بريكست المتعثر.

وكانت بروكسل قد طالبت رئيسة الوزراء البريطانية بتقديم توضيحات ومقترحات يوافق عليها برلمان بلادها لكسر الجمود الحالي.

ومن جانب آخر، نفى ماغاريتس شيناس، أن تكون المفوضية اقترحت تقديم ضمانات قانونية بشأن الحالة المؤقتة لشبكة الأمان، المخصصة لتفادي حدود بين شطري ايرلندا، والتي تعتبر لب المشكلة خاصة بالنسبة للداخل البريطاني.

وقد تم تداول الفكرة أثناء لقاء جمع برلمانيين بريطانيين بالأمين العام للمفوضية مارتن زيلماير، في بروكسل اليوم، دون أن يقدم الطرف الأوروبي أي تعهد حول هذا الموضوع.

ويرى الأوروبيون أن شبكة الأمان جزء لا يتجزأ من اتفاق الانسحاب غير القابل للتفاوض و أن أي تعديل قادم يجب أن يتم عبر الإعلان السياسي الذي يرسم ملامح العلاقات المستقبلية بعد أن تصبح بريطانيا دولة جارة للاتحاد.

وكان اتفاق بريكست المبرم في 25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بين ماي ونظرائها في الدول الـ27 قد مُني بهزيمة قاسية في البرلمان البريطاني، بينما تتواصل عملية المصادقة عليه على الجانب الأوروبي.