مسؤول فاتيكاني: المسيحي الجيد يهتم بالمساكين على قوارب الهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الكاردينال فرانشيسكو مونتينيغرو

كاتانيا – قال مسؤول فاتيكاني إن من سمات المسيحي الجيد، الإهتمام بالمساكين على قوارب الهجرة.

وفي عظة خلال قداس بكاتدرائية كاتانيا احتفالا بتذكار شفيعة المدينة، القديسة أغاتا، أضاف رئيس أساقفة أغريجينتو (صقلية) الكاردينال فرانشيسكو مونتينيغرو، أن “المرء ليكون مسيحياً جيداً، لا يجب عليه المشاركة بالطقوس والذهاب إلى الكنيسة وحسب”، بل “عليه أيضا السعي لإقامة مجتمع أكثر عدالة، تفضيل الشفافية والسعي إليها، والإهتمام بالفقراء والمهاجرين”.

وأشار الكاردينال مونتينيغرو الى أن “على المسيحي الصالح أن يُبدي الاحترام ويعرض الصداقة للذين يعانون من إزدراء الآخرين”، فـ”لا تكفي الصلاة، أو الإستعداد لمساعدة القريب أو الجار في صعوباته، أو إعطاء مزيد من الوقت للزوجة أو الزوج أو الأطفال أو الوالدين، لكي نكون مسيحيين جيدين”.

وذكر المسؤول الفاتيكاني أن “واجبنا المسيحي يطلب منا السباحة ضد التيار في مجتمع يضع أحدنا ضد الآخر، ويقسم العالم إلى قسمين”، وإن “كنا نشعر بالفخر للانتماء إلى عرق إلهي، كوننا مسيحيين، فالله يطلب منا أن نراه في كل شخص، لا سيما إن كان فقيراً، سواء أكان يبحث عن الطعام في حاويات القمامة أو يأتينا على متن قارب هجرة من بعيد”.