القاهرة تدعو الفصائل الفلسطينية لجلسة حوار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله- غزة- قال مسؤول في حركة (حماس) إن مصر دعت الفصائل الفلسطينية الى جلسة حوار، يجري العمل على وضع الترتيبات لها في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة،  حسام بدران في تصريح ارسله لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “تلقينا دعوة كريمة من الأشقاء في جمهورية مصر العربية لحضور لقاء في القاهرة يجمع فصائل العمل الوطني لبحث مواجهة التحديات التي تواجه المشروع الوطني الفلسطيني وسبل إعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام”.

وأضاف بدران ، اليوم الأربعاء، “رحبت الحركة بهذه الدعوة وتنتظر الترتيبات المتعلقة باللقاء”.

ولم يتضح موعد هذه الجلسة من الحوار.

وجاءت الدعوة بعد لقاء عقده رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل مع رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) اسماعيل هنية في القاهرة امس وقبل توجه ممثلين عن الفصائل الفلسطينية الى العاصمة الروسية موسكو يوم العاشر من الشهر الجاري للقاء بحضور مشؤولين روس.

وقالت حركة (حماس) إن لقاء هنية مع وزير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، “تم في اجواء إيجابية، تم خلاله التأكيد على عمق العلاقة الثنائية والدور التاريخي الذي تقوم به الشقيقة مصر تجاه القضية الفلسطينية ودعم الشعب الفلسطيني حتى ينال حريته واستقلاله، وجرى التأكيد على استمرار العمل من أجل تطوير هذه العلاقة بما يخدم الشعب الفلسطيني والمصالح العليا المشتركة”.

وأضافت “تم استعراض الأوضاع السياسية التي تشهدها القضية الفلسطينية والمنطقة والمخاطر التي تتعرض لها مدينة القدس واللاجئون وتشديد الحصار على غزة واستمرار ابتلاع  الاستيطان للأرض وتقطيع أواصل الضفة ومعاناة   الأسرى في السجون .وأكدت الحركة  رفضها لكل المشاريع التي تهدف  الى تصفية القضية الفلسطينية”.

وتابعت “تناول الاجتماع الوضع الداخلي الفلسطيني والاهمية القصوى لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وتحقيق المصالحة والشراكة الوطنية وانهاء الانقسام وتنفيذ الاتفاقات الموقعة ، وبناء  مناخ مناسب لحوار وطني فلسطيني شامل، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى التحضير للانتخابات الشاملة، تتصدى لانفصال الضفة عن غزة وتعزز وحدة الكيان السياسي الفلسطيني من جديد”.

واشارت الى انه “تناول اللقاء الأوضاع الاقتصادية والحالة الإنسانية المتفاقمة في القطاع بسبب استمرار الحصار الإسرائيلي وأكد الاشقاء المصريون على ضرورة الالتزام بالتفاهمات من الإسرائيليين مع ضرورة ضبط الميدان لحماية ارواح الفلسطينيين والحفاظ على الطابع الشعبي للمسيرات واستخدام الأدوات السلمية”.

وقالت (حماس) “تعبر قيادة الحركة عن  شكرها لجمهورية مصر العربية على استمرار فتح معبر رفح في كلا الاتجاهين وتسهيل حركة المسافرين  حيث أكد السيد الوزير على قرب الانتهاء من تطوير العمل في معبر رفح تسهيلاً على شعبنا في قطاع غزة واستمرار ادخال البضائع الى قطاع غزة للتخفيف عنهم”.

وأضافت”اكدت الحركة على أهمية الحفاظ على امن الشقيقة مصر وتطوير العمل من اجل حماية الامن المشترك ،وتم استعراض الإجراءات التي قامت بها الأجهزة المختصة في القطاع على طول الحدود الفلسطينية المصرية، وعبر الاخوة المصريون عن شكرهم لهذه الجهود المبذولة”.