وزير خارجية إيطاليا: لا تأثير للجدل السياسي على علاقاتنا التاريخية مع فرنسا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إينزو مواڤيرو ميلانيزي

روما- وصف وزير الخارجية الايطالي، إينزو موافيرو ميلانيزي، العلاقات بين روما وباريس بـ”القوية التي توحدنا منذ عقود”، مقللا من شأن التصعيد السياسي الراهن بين قادة الائتلاف الثنائي الايطالي الحاكم والحكومة الفرنسية، التي استدعت سفيرها لدى إيطاليا غداة لقاء جمع نائب رئيس الوزراء، لويجي دي مايو، بإحدى ضواحي باريس، بممثلين لحركة (السترات الصفراء) المناهضة للرئيس إيمانويل ماكرون.

وقال رئيس الدبلوماسية الايطالية، في تصريح للصحفيين من مونتفيديو، حيث يشارك في اجتماع مجموعة الاتصال الدولية حول فنزويلا، “إن الدفاع عن مصالحنا ووجهات نظرنا، وكذلك الجدل السياسي حول الانتخابات القادمة للبرلمان الأوروبي ، لا يمكن ولن يؤثر على العلاقات القوية التي توحدنا منذ عقود”.

واضاف “عندما يعود رئيس الوزراء (جوزيبي كونتي) من مهمته الخارجية (زيارة لبنان)،  أنا متأكد من أن قرار الحكومة الفرنسية استدعاء سفيرها للتشاور سيحظى بالدراسة وبإهتمام كبير.  فرنسا وإيطاليا دولتان حليفتان وبين شعبيهما روابط صداقة عميقة”.