دي مايو: لقائي مع قادة حركة السترات الصفراء الفرنسية مشروع تماماً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لويجي دي مايو

روما- دافع نائب رئيس الوزراء الايطالي، لويجي دي مايو عن لقائه اليوم الثلاثاء الماضي في باريس بقادة في حركة (السترات الصفراء) الإحتجاجية المناهضة لسياسات الرئيس إيمانويل ماكرون، والذي تسبب في إستدعاء الحكومة الفرنسية لسفيرها لدى روما للتشاور.

وقال دي مايو، الرئيس السياسي لحركة خمس نجوم، الطرف الثاني في الائتلاف الحاكم في مقابلة مع إحدى الصحف الايطالية الجمعة، “لست نادماً، فاللقاء كان مشروعاً تماماً. لدي الحق في الحوار مع القوى السياسية الأخرى التي تمثل الشعب الفرنسي، وأنا مؤيد للمشروع الأوروبي”.

وأضاف دي مايو، الذي إتهم فرنسا بممارسة سياسات إستعمارية لإفقار القارة الافريقية، “وجودنا في أوروبا بلا حدود يعني الحرية أيضا في العلاقات السياسية وليس فقط حرية حركة البضائع والأشخاص”.

وشدد دي مايو على أن “علاقات الصداقة مع الشعب الفرنسي ليست في موضع شك”.