الجيش الاسرائيلي ينهي أسبوعًا يحاكي القتال في الجبهة اللبنانية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس- قال متحدث عسكري اسرائيلي إن الجيش “أجرى هذا الأسبوع تمرينًا قتاليًا كبيرًا للواء غيفعاتي استمر أسبوعًا حيث تدرب اللواء كطاقم قتالي متكامل بمشاركة قوات المدرعة والهندسة والمدفعية والكلاب المدربة وبمساندة سلاح الجو”.

وقال افيخاي ادرعي “لقد جرى التمرين في غور الأردن وحاكى قتال في الجبهة الشمالية بأحوال جوية معقدة وفِي مناطق جبلية لتدريب اللواء للقتال في منطقة لبنان”.

واضاف في بيان “لقد تدرب القادة والجنود على احتلال وتطهير مناطق والاشتباك مع عناصر العدو بالاضافة الى اجلاء الجرحى تحت نيران وتحديات إضافية في ميدان القتال”. وتابع “لقد تم استخدام المركبات المدرعة من نوع (نامر) الحديثة لأول مرة في لواء غيفعاتي والتي تزيد من قوة جيش الدفاع القتالية”.

ولفت ادرعي الى انه “يعتبر التمرين المرحلة الأخيرة في فترة التدريب الشمالي للواء والتي استمرت ٤ أشهر”.

وقال قائد الفرقة الفولاذية  في الجيش الاسرائيلي عودد باسيوك: “تدرب لواء غيفعاتي هذا الأسبوع في سيناريوهات شمالية. الحديث عن احد أكبر التمارين تصاعدًا وتعقيدًا التي يواجهها لواء غيفعاتي في السنوات الأخيرة حيث أثبت اللواء نجاحًا وروح قتالية وصمود في فترة التدريب كلها”.