وزير خارجية إيطاليا: توجيهات رئيس الوزراء لإعادة ربط العلاقات مع باريس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إينزو مواڤيرو ميلانيزي

روما – قال وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي إن رئيس الوزراء جوزيبّي كونتي أعطى توجيهاته بإعادة ربط العلاقات مع باريس.

وأضاف وزير الخارجية في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) الاثنين، إنه في العلاقات بين إيطاليا وفرنسا، التي “تضمنها معايير أوروبية، معاهدات، حلف شمال الأطلسي، علاقات تجارية قوية، قرب جغرافي وصداقة بين شعبينا، قد تكون هناك مصالح ووجهات نظر مختلفة”، لكن “علينا تكثيف الاتصالات المؤسسية والتحكم بالمواجهات السياسية لتجاوز إجراء مثل دعوة السفير”.

وبشأن لقاء نائب رئيس الوزراء لويجي دي مايو وممثل عن السترات الصفراء الفرنسية، فقد أكد الوزير موافيرو أن “دي مايو قال إنه فعل ذلك بصفته زعيم حزبي، وربما كانت حقيقة أنه عضو في الحكومة أيضا قد تسببت بحدوث دائرة قصيرة”، لكن “المشكلة على وجه التحديد، تكمن بالمرحلة الراهنة”.

وأوضح وزير الخارجية أن “مرحلة الانتخابات الأوروبية الحالية تُظهر ولأول مرة، تناقضات مباشرة بين السياسيين في البلدين، ونحن معتادون على مثل هذه النغمات القاسية على ساحة السياسة الوطنية، ناهيك عن ما بين السياسيين من مختلف البلدان”. وأردف “إن بقي كل هذا في سياق جدلية سياسية، فهي مسألة نبرات يمكن التحكم بها دائمًا”، لكن “عندما يمتلك القادة السياسيون مسؤوليات حكومية أيضًا، فعندئذ تحدث دائرة قصيرة بين الحكومات”.

وتابع الوزير “استنادا الى التصريحات، فإن السياسيين الإيطاليين عقدوا اجتماعاتهم في ضوء تحالف انتخابي”، لكن “من تصريحات وزير الداخلية الفرنسي، يتضح أن قضية السترات الصفراء مسألة تتعلق بالأمن القومي، بالنسبة لهم”.

وعن الطرق الدبلوماسية الملائمة لإعادة أواصر العلاقات، قال ميلانيزي إنه “قبل كل شيء، وقت الدبلوماسية بأعلى مستوياتها، المتمثلة بمحادثات غير رسمية ووساطات صامتة”، وفي النهاية “يمكنني تخيل أنه تلزم كلمة على أعلى مستوى”، أي “محادثة بين جوزيبي كونتي وإيمانويل ماكرون”.

وردا على سؤال عمّا إذا كان على رئيس الوزراء التدخل بشأن نائبيه دي مايو وسالفيني لتهدئة النبرات، قال موافيرو “اسلوب التدخل ووقته يعتمد على رئيس الوزراء، ومن المؤكد أن العديد من القرارات الحكومية الهامة كان لها بعدا سياسيا في السنوات الأخيرة”، وهكذا “على كل عضو من أعضاء الحكومة أن يهتم بهذا البعد في حياته اليومية”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية إن “الأكثر من ذلك، أن من المهم الحفاظ على نهج موحد”، للحكومة “لذلك هناك اجتماعات لكبار المسؤولين، واللجان الوزارية، حيث تترك الخلاصة لرئيس الوزراء”، دائماً.