صحافي إيطالي: لا جدل في صحة خبر التايمز عن الأب دالّوليو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ قال صحافي إيطالي إن صحة خبر صحيفة الـ(تايمز) عن أن الأب باولو دالّوليو لا يزال حياً، لا جدل فيها.

وفي تصريحات لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، أجرى الصحافي ريكّاردو كريستيانو تقييماً، بعد أيام لنشر الصحيفة البريطانية مقالتها، التي أعادت تسليط الضوء على قضية الأب باولو دالّوليو اليسوعي، مؤسس رهبنة دير مار موسى الحبشي، مشيرا الى أن “مصداقية الصحيفة لا جدال حولها، ولا يمكن أن يكون الخبر كاذبا”، لأنه “ليس لأحد مصلحة بإشراك الأب باولو بالأمر، لدوافع خفية”.

وأضاف كريستيانو، وهو صحافي خبير بشؤون الشرق الأوسط، وصديق للكاهن اليسوعي المختطف، ومؤلف كتابي “سورية، نهاية حقوق الإنسان”، و”سورية، آخر إبادة جماعية”، أن “هذا الخبر يمكن أن يكون كاذباً فقط إذا كان تنظيم (داعش) قد غش من ناحية عدد ونوعية الرهائن الذين لديه، وهو أمر ممكن أيضا”.

وتابع الصحافي، الذي قام بتحرير كتاب “باولو دالّوليو، نبوءة أُخرست”، أن “من المعقول جدا من ناحية أخرى، وبالقدر ذاته، أن القادة العسكريين الاكراد الذين طلبوا تكذيب الأخبار، يريدون أن تكون لهم يد مطلقة، دون أي تأثير خارجي”، فـ”نحن في معركة يمكنها أن تؤدي أيضا إلى القبض على زعيم تنظيم (الدولة)، أبو بكر البغدادي، والقادة العسكريون يريدون اللعب بسلام”.

وخلص الصحافي كريستيانو الى القول إن “السيناريو الوحيد المستبعد هو أن تنظيم (داعش) لم يذكر اسم باولو، لأنه لا أحد يهتم بإضافته”، الى قائمة الرهائن.