سالفيني: عمليات تفتيش في أنحاء إيطاليا لوضع حد لتجارة استقبال المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أثنى نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني على عمليات تفتيش التي تجري في أنحاء البلاد “لوضع حد لتجارة استقبال المهاجرين”.

جاء ذلك تعليقاً على عمليات التفتيش الـ28 على مدراء مراكز الاستقبال الخاصة بطالبي اللجوء في مدينة براتو (وسط) حيث، أعلنت وزارة الداخلية أنه خلال العام الماضي، أن سبعة من هذه المراكز عمدت الى انتهاك الاتفاقات المبرمة مع المحافظة بشأن قواعد الاستقبال.

وبهذا الصدد، أضاف الوزير سالفيني “سنقوم بمزيد من عمليات التفتيش في جميع أنحاء إيطاليا”. وأردف “نحن نريد ضامن مساعدة حقيقية للاجئين الحقيقيين، ووضع حد للأعمال التجارية لأولئك الذين يضاربون بنشاط الإستقبال”.

وأشار وزير الداخلية الى أن “الوثائق الخاصة بهذه المراكز، تقبع على مكتب مدعي عام الجمهورية”، مبينا أن “عدد مرافق الاستقبال الاستثنائية لطالبي اللجوء في براتو هي 39″، والتي “تم فرض غرامات بـ7231 يورو ضدها إجمالاً”.

وخلص زعيم حزب الرابطة، شريك الإئتلاف الحاكم مع حركة خمس، الى القول إن “هناك 573 شخصا في مراكز استقبال براتو اليوم”، بينما “كان هناك 681، حتى 31 تموز/يوليو 2018”.