النظام السوري “يسلّم قاعدة عسكرية جديدة للإيرانيين”

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- علمت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء من مصادر في المعارضة السورية أن النظام السوري قام بتسليم قاعدة الناصرية الصاروخية الجوية في محافظة دمشق في القلمون بـ”كامل سلاحها” لإيران، وهي قاعدة تضم مدرجاً واحداً، لكنها تضم قاعدة صاوخية ومستودعات يستخدمها النظام السوري.

ولم يصدر أي إعلان رسمي سوري عن هذا التسليم، كما لم يصدر رد فعل من روسيا أو إسرائيل حيال هذا التحرك الذي يزيد من النفوذ والسيطرة الإيرانية في سورية.

ونفّذت إسرائيل ضربات عديدة خلال العام الجاري 2019 ضد أهداف قالت إنها تتبع لإيران وميليشيات حزب الله اللبناني التابع لإيران، والمتحالفان مع النظام السوري، وتركزت في غالبيتها في محيط العاصمة دمشق والقنيطرة جنوب سورية، وكانت هجمماتها الجوية على سورية الأعنف والأكثر شدّة منذ إسقاط الطائرة الروسية فوق المتوسط في أيلول/سبتمبر 2018.

وقال تحدث باسم الجيش الإسرائيلي، بعد الضربات الجوية الإسرائيلية الأخيرة ضدّ أهداف إيرانية في سورية، إنّ الجيش الإسرائيلي تواصل مع “الزملاء” في الجيش الروسي خلال قصفه للأهداف الإيرانية في سورية، ويُعتقد أن هذا التواصل هو ضمن آلية منع الصداات بينهما.

وتقوم إسرائيل بعمليات ضدّ إيران، وتقف ضد محاولتها ترسيخ وجودها في المنطقة عموماً وسورية على وجه الخصوص، وأعلنت أنها سوف تكثف من هجماتها بعد انسحاب القوات الأمريكية المزمع من سورية.

وأعربت إسرائيل غير مرة عن عدم رضاها عن استمرار التمدد الإيراني في سورية، وخاصة داخل مناطق تعهدت روسيا في حينه لنتنياهو بأن تخلو من أي تواجد إيراني.

وتقول إسرائيل إنّ منظومة صواريخ إس 300 الروسية المضادة للصواريخ أصبحت مفعّلة في سورية في منطقة مصياف غربي حماة، وأن هناك ثلاث منصات بوضعية الإطلاق، وهو الأمر الذي يُقلق إسرائيل، وسيكون كذلك على جدول أعمال اللقاء الإسرائيلي الروسي.

وصرح نائب وزير الخارجية الروسي، سيرجي ريباكوف، الشهر الفائت، أنّ روسيا ليست حليفة لإيران، وأنّ بلاده ملتزمة بـ “أمن إسرائيل”.

وتقول تقارير عديدة، محلية ودولية، إن إيران “تنشر وتُخزّن وتُصنّع صواريخ متوسطة المدى في سورية ولبنان، وتنشر ميليشيات شيعية طائفية ووسائل قتالية مختلفة”، بواسطتها يمكن تهديد إسرائيل، وتسعى لأن تُسيطر على ممر بري دائم من العراق إلى سورية ولبنان لنقل الأسلحة.

وحذرت طهران، على لسان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني خلال اجتماع مع وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم قبل أيام، إسرائيل، من رد “حازم وملائم” إن استمرت في مهاجمة أهداف في سورية، وقال إن “سيتم تفعيل الإجراءات المتوقعة للردع والرد بشكل حازم ومناسب بحيث يكون درس عبرة لحكام إسرائيل الكذابين والمجرمين”.