رئيس سايبم: نفخر بنجاحنا في تقليص أوقات العمل بحقل ظهر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أعرب رئيس شركة سايبم فرانشيسكو كايو بـ”الشعور بالفخر للنجاح الذي حققته شركتنا في تقليص أوقات العمل الخاصة بحقل غاز ظهر” المصري، جنوب شرق البحر المتوسط.

وفي مقابلة مع وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، الثلاثاء، قال كايو إن “مصر وتطوير حقل ظهر للغاز، وهو الأكبر في البحر المتوسط​​، يعتبران بالنسبة لسايبم هدفاً مركزياً ومصدر رضاً كبير”. وأشار الى أنه “من خلال العمل مع الشريكة (إيني)، تمكنت سايبم من تقليص أوقات النقل إلى حد كبير”، وذلك “من اكتشاف الحقل حتى استغلاله”.

وذكر رئيس سايبم أن “هذا الوقت، السرعة والكفاءة في تنفيذ مشاريع عالية الجودة وبأمان كبير للناس الذين يعملون هناك، لابد أنه لوحظ من قبل كثيرين”، وهو “مبعث فخر لشركتنا، ومصدر وعي بأن بإمكاننا تنفيذ مشاريع أخرى مثل هذه أيضًا”.

أما فيما يتعلق بالعلاقات بين أوروبا ودول البحر المتوسط​​، حتى بعد الاضطرابات في بعض أنحاء العالم العربي، أكد كايو الشعور “بالتفاؤل عملياً، من ناحية الآفاق المستقبلة”، فإن “سايبم تمتلك تاريخاً من العلاقات القوية واحترام البيئة والمجتمعات التي تعمل فيها”، بما في ذلك “استخدام التكنولوجيات الجديدة والمساهمة في التنمية”، وبـ”غض النظر عن المنحنيات الضيقة التي لا مفر منها والتي يمكن أن تواجهها أو ستواجهها كل دولة، أعتقد أن هناك آفاق نمو إيجابية على المدى المتوسط​”.

ولفت رئيس سايبم الى أن قطاع الطاقة “مثير للاهتمام أيضًا بسبب العلاقة بين الاقتصاد والجغرافيا السياسية”، مبينا “نمرّ حاليًا بمرحلة سيولة كبيرة في هذا السياق، حيث أظن وآمل بسلوك براغماتي من ناحية احتياجات السكان”، فـ”التطورات متوازنة إلى حد ما مع الاستثمارات التي تسير باتجاه توفير أكبر قدر من الأمان لإمدادات الطاقة، والتعايش المتناغم في جميع أنحاء البحر المتوسط​، من يعيش في منطقته ومن يستخدمه”.