الأمم المتحدة تطالب بمزيد من المساعدات للسوريين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – طالب مسؤولو الأمم المتحدة الدول المانحة الاستمرار في تقديم المساعدات والدعم للاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة لهم.

ويأتي هذا النداء عشية اجتماع وزراء خارجية الدول المانحة في إطار الدورة الثالثة لمؤتمر بروكسل لدعم مستقبل سورية والمنطقة والمقرر غداً.

وتقدر الأمم المتحدة أن هناك 11,7 مليون سوري، بالإضافة على 6,2 مليون نازح داخلياً ولاجئ في الدول المجاورة، ثلثهم من الأطفال والمراهقين، مشددة على أن 83% يعيشون تحت خط الفقر.

وفي مداخلة له على هامش أيام الحوار التي تسبق الاجتماع الوزاري، حذر منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة مارك لوكوك قائلاً: “بدون ضخ كبير وفوري للأموال، من المحتمل أن نتوقف عن توفير الاحتياجات الرئيسية للاجئين”,

وتطالب الأمم المتحدة بتوفير مبالغ بقيمة 3,3 مليار دولار أمريكي للاستجابة للاحتياجات داخل سورية، و5,5 مليار للاجئين في الدول المجاورة.

وتلاحظ الأمم المتحدة عمق الفجوة بين الاحتياجات الضخمة والدعم المتاح للمنظمات الدولية العاملة ميدانياً.

وتقول الأمم المتحدة أنها استلمت عام 2018 حوالي 65% فقط من مجمل المساعدات المقررة لخطة الدعم في سورية، في حين تقول المفوضية أنها دفعت العام الماضي 140% من تعهداتها تجاه السوريين.