مسؤولون أوروبيون يدينون هجوم نيوزيلندا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جان كلود يونكر

بروكسل – أجمع مسؤولون أوروبيون على إدانة الهجوم الذي طال مسجدين في منطقة كرايستشيرش في نيوزيلندا أثناء صلاة الجمعة، واصفين إياه بالعمل الإرهابي.

وأشار رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إلى أن استهداف الأبرياء في مكان عبادتهم هو أبعد ما يكون عن قيم السلام والتعايش التي يتقاسمها الاتحاد الأوروبي مع نيوزيلندا.

وأشار يونكر في بيان اليوم حول الحادث، الى أن “الاتحاد الأوروبي يتضامن مع عائلات الضحايا ومع الشعب والحكومة في نيوزيلندا وسنقف معاً ضد أولئك الذين يرغبون في تدمير مجتمعاتنا وطريقة حياتنا”.

أما رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك، فقد أكد أن “الهجوم الوحشي لن يقلل من أبداً من التسامح  الذي تشتهر به نيوزيلندا”.

وعبر عن تضامن أوروبا مع الضحايا وعائلاتهم في هذا الوقت الصعب.

وقد أدى الهجوم، الذي ارتكبه استرالي ينتمي إلى اليمين المتطرف إلى وفاة أكثر 40 شخصاً حسب حصيلة أولية لا تزال مرشحة للارتفاع.