رئيس النواب الإيطالي: هجوم نيوزيلندا مثير للفزع

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
روبيرتو فيكو

روما – وصف رئيس مجلس النواب الإيطالي روبيرتو فيكو بـ”المروع، الهجوم الإرهابي الرهيب على مسجدين في نيوزيلندا”.

وأضاف فيكو في تصريح مقتضب الجمعة، أن ما حدث “أعمال عنف وكراهية لم يسبق لها مثيل، يجب إدانتها بشدة”. معربا عن “مشاعر القرب أصالة عن نفسي ونيابة عن كل أعضاء مجلس النواب، من عائلات الضحايا والمجتمع النيوزيلندي بأكمله”، الذي “يجتاحه الإضطراب في لحظة الألم العميق هذه”.

من جانبه، كتب زعيم كتلة حزب أخوة إيطاليا بمجلس النواب، على مدونة (تويتر)، “عزاء وقرب من شعب نيوزيلندا، لأجل الهجمات الرهيبة التي وقعت في كرايستشيرش”. واختتم بالقول إن حزبه “يدين وبشدة، أي شكل من أشكال الكراهية والتعصب والعنف”.

أما وزيرة الصحة جوليا غريللو، فقد علقت على الهجوم في تصريحات متلفزة،  بالقول “إن هناك عامل من الشر المرَضي، لأن شخصاً عادياً لا يقدم على فعل هذه الأشياء”. لكن “هناك عامل عنصري أيضًا، وفي رأيي، إنه جنون”.

وخلصت غريللو الى القول “أود أن يفهم الناس أن من يتبنى أيديولوجيات التعصب لا يتوافقون مع الإنسان ومع حياة المجتمع، ومن يبلغ هذا المستوى يكون غير طبيعي”.