الجالية اليهودية في فلورنسا: فزع وقلق جرّاء هجوم نيوزيلندا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مدينة فلورنسا عاصمة مقاطعة توسكانا

فلورنسا – أعربت الجالية اليهودية في مدينة فلورنسا (وسط إيطاليا)، عن “الشعور بالرعب والدهشة، وفوق كل شيء، أقصى القلق”، في أعقاب الهجمات على المسجدين في نيوزيلندا.

وقد أدى الهجوم، الذي ارتكبه استرالي ينتمي إلى اليمين المتطرف، إلى وفاة أكثر من 40 شخصاً، وفقاً لحصيلة أولية لا تزال مرشحة للارتفاع، فضلا عن جرح حوالي 20 آخرين.

وقال كبير حاخامات الجالية اليهودية في فلورنسا، آميديو سبانيوليتّو في رسالة بعثها إلى إمام الجماعة الإسلامية في المدينة، عز الدين الزير، إن “هذه المجزرة تمزق قلوبنا، وتسلط الضوء على الحجم الكامل للانجراف نحو التعصب والعنصرية التي تجتاح جميع البلدان، وتشتت وهم إمكانية أن تكون بعض الدول في مأمن من هذه الجرثومة الخطرة التي تحمل الدمار واليأس”.

وواصل الحاخام سبانيوليتّو القول، إن “أماكن العبادة التي يجب أن تمثل الأداة الأكثر مباشرة وحقيقية لجعل المرء إنساناً أفضل، تشهد سفك دماء بريئة لأناس اجتمعوا للصلاة”. لهذا السبب “إلى جانب تضامننا وقربنا الصادق من جميع المسلمين، وبصورة خاصة، من إخوتنا في فلورنسا الذين ينادون بالسلام ويسعون إليه، نعلي صوتنا لكي يقيم المجتمع المدني بأسره، جداراً عالياً ضد كل أشكال العنصرية والتعصب، التي تهدد بشكل متزايد الركائز التي أسسنا عليها الحضارة الغربية، والتي تتمثل بالاحترام والديمقراطية والحرية”.