عباس يطالب العالم الوقوف بوجه الإرهاب الأسود

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

رام الله – طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، العالم الوقوف في وجه الارهاب الاسود.

وادان أبو مازن “الهجوم الإرهابي الذي وقع في مسجدين في نيوزيلندا، صباح اليوم الجمعة، وأدى لسقوط عشرات الضحايا والمصابين من المصلين الآمنين”، واصفا هذا العمل بـ”الإجرامي والمروع والبشع”.

وطالب الرئيس عباس في بيان اليوم “جميع دول العالم الوقوف في وجه هذا الإرهاب الأسود، وعدم التساهل مع الجماعات العنصرية التي تحرض على العنف والكراهية”، وبشكل خاص “ضد الأجانب”.

وقال الرئيس الفلسطينين “نجدد إدانتنا واستنكارنا لكل أشكال الإرهاب الموجه ضد المدنيين الأبرياء أيا كان مصدره أو جنسيته”.

من جهته قال امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات  ان “الاعتداء الإرهابي هو نتجية الايدلوجية المتطرفة التى تزرع بذور الحروب الدينية”.

وأضاف عريقات في تصريح ارسله لوكالة (آكي) الايطالية للانباء، أن “هذه الجريمة تعتبر جريمة ضد الإنسانية، مثل الجريمة التي نفذها متطرف عنصري أمريكي وذبح ١٢ مصليا في كنيس يهودي بمدينة بيتسبرغ الأمريكية، ومثل جرائم (داعش) الإرهابية ضد المسيحيين في مصر، وكذلك جريمة المستوطن الإرهابي الاسرائيلي الذي ذبح ٢٩ مصليا مسلما في الحرم الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل الفلسطينية”.

واضاف عريقات “إن العنصرية والكراهية أمراض يجب مواجهتها واستئصالها من أي مجتمع. اليهودية والمسيحية والإسلام، ديانات سماوية عظيمة. يجب ان نوقف القتل والإجرام باسم الدين، ويجب وقف استخدام الدين لأغراض سياسية”.