الرئيس الإيطالي: هجوم نيوزيلندا إشارة لانذار خطير جداً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

أنكونا – قال رئيس الجمهورية الإيطالية سيرجو ماتّاريلا إن “ما حدث هذا الصباح في نيوزيلندا يمثل إشارة تحذير خطيرة للغاية”، في إشارة الى الاعتداء على مسجدين في نيوزيلندا، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 49 شخصاً وجرح عشرات آخرين.

وخلال حديثه بجامعة الفنون التطبيقية في أنكونا لمناسبة افتتاح السنة الأكاديمية، أضاف الرئيس ماتّاريلا، أن الإرهاب “يتناقض وقوة القانون”، لذا فـ”من الضروري أن نأخذ في الاعتبار أن من الضروري رفض أي تصور أو دعوة للكراهية وللمقاومة التي تصيب الأبرياء من كل الجوانب”. وخلص الرئيس الإيطالي الى القول إن “كلمات العنف تحث على العنف، الذي يدعو إلى مزيد من عنف آخر”، وبذلك “ننحدر الى دوامة مدمرة يمكن أن تجرف الحضارة والتعايش في العالم”.