مارين لوبان: سأتمكن من تغيير أوروبا إلى جانب الأصدقاء في حزب الرابطة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مارين لوبان

روما – أكدت زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسي مارين لوبان أنها ستتمكن من “تغيير أوروبا إلى جانب الأصدقاء من حزب الرابطة”.

وأضافت لوبان في مقابلة مع صحيفة (ليبيرو) الإيطالية الاثنين، “إن إيقاظ الشعوب ليس مجرد شعار، بل حقيقة واقعة. لقد تغير الوضع السياسي في أوروبا بشكل جذري وهذا يفتح آفاقًا مثيرة للتغيير”، مؤكدة “وجود محور فرنسي إيطالي”، فـ”الاتحاد القوة، هكذا كان الأمر دائمًا”، مبينة أن “هذا المحور موجود، ويمثل إلى جانب حزب الحرية النمساوي والحزب الهولندي لأجل الحرية، دعامة ما نسميه التحالف الأممي الأوروبي”.

وذكرت السياسية الفرنسية أن “ما كان غير متوقعا حتى بضعة أشهر خلت، وهو تغيير أوروبا من الداخل، أصبح ممكنًا”، فـ”ثقل أحزابنا يعطينا الثقة بنوايانا للتغيير وبقدرتنا على تحقيق ذلك”. وأردفت “يدرك الرأي العام، لا سيما في فرنسا، أن وصول أفكارنا إلى السلطة هو مسألة وقت فقط، وأن أفكار المنطق السليم هذه لم تعد معزولة في أوروبا”.

ووصفت لوبان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنه “مناصر لأوروبا سجّانة، تستحوذ على سيادة الدول، مرفوضة في كل مكان، لأنها إنكار للحرية وحق الشعوب غير القابل للتصرف في تقرير المصير”.

ثم أجابت لوبان على سؤال لرئيس الوزراء الإيطالي الأسبق ماتيو رينزي، قائلة، إن “الديمقراطية ليست حكومة نخبة، تمارس مهامها نخبة، لمنفعة نخبة اقتصادية، مالية أو غيرها”، بل “هي بالأحرى، حكومة الشعب، مؤلفة من الشعب ولأجل الشعب، وقد خسر رينزي لأنه تجاهل هذه الحقيقة”، واختتمت بالقول “نأمل أن يكون هذا مصير ماكرون أيضاً قريباً”.