الوطنية الليبية للنفط: نحن بمنأى عن كلّ النزاعات ونهدف لإستمرارية الإنتاج

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

طرابلس- شدّد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية الليبية للنفط،  مصطفى صنع الله على حياد قطاع النفط والمؤسسة باعتبارها “جهاز تقني واقتصادي”، مؤكّدا على “ضرورة بقاء المؤسسة بمنأى عن كلّ النزاعات السياسية والعسكريّة، وأن يتمثّل هدفها الوحيد في ضمان استمرارية الإنتاج وتوفير بيئة عمل آمنة للدفع بعجلة التنمية الوطنية”.

جاء ذلك خلال إجتماع بمقر المؤسسة بطرابلس يوم أمس الاثنين، مع الشركات العاملة في قطاع النفط في ليبيا، لـ”مناقشة مسألتي الأمن والسلامة في كافّة الحقول والموانئ والمنشآت النفطية، إضافة إلى مقرّات الشركات”، حسبما أفاد صدر في طرابلس بيان تلقت وكالة (آكي) الإيطالية نسخة منه الثلاثاء.

وقد تطرّق المشاركون إلى “مختلف التدابير الاحترازية الواجب اتخاذها لضمان استمرارية الإنتاج  وسلامة العاملين، خصوصا في ظلّ الأوضاع الأمنية التي تشهدها البلاد في الوقت الرّاهن”.

واستهلّ رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، الاجتماع بمراجعة الاجراءات التشغيلية الموحّدة وخطط الطوارئ الموضوعة للحفاظ على  امدادات سوق النفط، مشيرا إلى حرص مجلس الإدارة على البقاء على اتصال وثيق بإدارات الشركات التابعة للمؤسسة، وذلك لضمان إعطاء الأولوية لسلامة عاملي القطاع في ظلّ  تزايد المخاطر الأمنية، وفقاً للبيان.

وأضاف صنع الله قائلا: “إنّ استمرار عمليات الانتاج أمر حيوي  بالنسبة لمستقبل ليبيا واقتصادها.   كما أننا لن ندخر جهداً لحماية جميع موظفي القطاع وضمان عدم تعرّضهم لأي ضرر كان. حيث أنّ الصراع لا يساهم إلا في تعزيز حالة الانقسام في بلادنا والحيلولة دون تحقيقنا للانتعاش السياسي والاقتصادي”.