سالفيني يجدد الهجوم على فرنسا: هناك من يمارس لعبة الحرب في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- قال نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني إنه يتحاور مع “جميع الاطراف” الليبية من أجل إحلال السلام ولكنه حذر من أن هناك “من يمارس لعبة الحرب  من أجل مصالح اقتصادية وأنانية وطنية”، في إشارة ضمنية إلى فرنسا وما تردد عن دعمها للجنرال خليفة حفتر.

وقال سالفيني في تصريحات إذاعية صباح الجمعة “أنا شخصيا مع زملاء آخرين نسعى من أجل السلام والحوار (بين الاطراف الليبية) مخاطبين الجميع”. وأضاف “ما أخافه أن هناك من يلعب لعبة الحرب من أجل مصالح اقتصادية وأنانية وطنية. إنها لعبة في غاية الخطورة”.

وعند سؤاله فيما إذا كان يشير إلى فرنسا، أجاب سالفيني “يبدو واضحًا لي أن من لديه مصلحة في زعزعة استقرار المنطقة،  وقام بذلك بالفعل في السنوات الماضية من أجل المصالح الاقتصادية وليس من أجل حقوق الإنسان، هو خارج حدود إيطاليا”،  في إشارة إلى دور الرئيس الفرنسي الاسبق نيكولا ساركوزي في الإطاحة بنظام العقيد القذافي.