مفوضة أوروبية: تلقينا الضوء الأخضر لبدء مفاوضات تجارية مع واشنطن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت المفوضية الأوروبية أنها تلقت اليوم الضوء الأخضر من قبل المجلس للبدء بالتفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية لتوقيع اتفاق تجاري بين الطرفين.

ويسعى الاتحاد الأوروبي لتوقيع اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة على أساس البيان المشترك الذي تم التوصل إليه بين الطرفين في 25 تموز/يوليو أثناء زيارة رئيس المفوضية جان كلود يونكر إلى واشنطن ولقاء بالرئيس دونالد ترامب.

وبهذا تكون المفوضية قد كُلفت من قبل الدول الأعضاء بالتفاوض على اتفاقين الأول بشأن تقييم نظم المطابقة والثاني بشأن خفض التعرفة الجمركية على المنتجات الصناعية.

وفي هذا الصدد، أكدت المفوضة الأوروبية المكلفة شؤون التجارة سيسيليا مالمستروم، أن المفاوضات ستدور حول القضايا التجارية، وأن المفاوضات السابقة التي تمت بين بروكسل وواشنطن لإبرام اتفاق شراكة موسع باتت لاغية.

ومضت قائلة “سنبدأ من نقطة الصفر، ومفاوضاتنا مع الأمريكيين ستتمحور حول المنتجات الصناعية، ولن تطال قطاع الزراعة”.

وكانت المفاوضات السابقة بين بروكسل وواشنطن بشأن اتفاق الشراكة، وقد توقفت بعد وصول دونالد ترامب للحكم، قد أثارت جدلاً في العواصم الأوروبية بسبب الخوف من اختلاف معايير السلامة الغذائية المنتجات الزراعية على ضفتي الأطلسي.

ويأمل الأوروبيون أن يؤدي هذا الاتفاق، في حال تم التوصل إليه، إلى تحقيق زيادة إضافية في الصادرات نحو واشنطن تصل إلى 26 مليار يورو.

وتؤكد مالمستروم أن اتفاقاً مثل هذا سيساهم في التخفيف من حدة التوترات التجارية القائمة بين بروكسل وواشنطن.

يشير التحليل الاقتصادي الذي أجرته المفوضية الأوروبية إلى أن الاتفاق المأمول سيزيد صادرات الاتحاد الأوروبي إلى الولايات المتحدة بنسبة 8٪ والصادرات الأمريكية إلى الاتحاد الأوروبي بنسبة 9٪ بحلول عام 2033.

وعبرت المفوضة الأوروبية عن أملها في إبرام هذا الاتفاق خلال الأشهر القليلة القادمة، لو وافقت واشنطن على الشروع بالمباحثات سريعاً.