السراج يدعو لموقف دولي حازم لحماية المدنيين الليبيين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- في مقابلات أجرتها معه صحف إيطالية، دعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج،  المجتمع الدولي إلى القيام بدوره بحماية المدنيين،  جراء الهجمات على العاصمة طرابلس ومحيطها، التي تشنها قوات “الجيش الليبي” بقيادة الجنرال خليفة حفتر، الذي يحظى بمساندة مجلس النواب في طبرق.

وقال السراج لصحيفة (كورييري ديلا سيرا) “هذه حرب فرضت علينا،  نحن دعاة سلام”، وأردف “شبابنا من القوات المسلحة والقوات المساندة هبوا للدفاع عن مدنيتهم وعن مدنهم وعن بيوتهم وعن أهلهم”.

وقال السراج  “صد هذا الهجوم لا زال مستمر.  نأمل من المجتمع الدولي أن يمارس دوره في حماية المدنيين”. وأضاف متسائلاً “هل قصف المناطق السكنية والمدارس ومخازن الكتب المدرسية والمطارات وسيارات الاسعاف،  يأتي ممن يدعي القضاء على الارهاب وهل هذا هو القضاء على الارهاب؟”.

كما طالب السراج، في حوار مع صحيفة (لا ريبوبليكا)،  بموقف “موحد وحازم” من جانب إيطاليا وأوروبا لوقف “عدوان الحرب ” من طرف قوات حفتر، الذي “خان ليبيا والمجتمع الدولي”.

وبشأن تداعيات الحرب على تدفقات الهجرة والأمن، قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق “ليس فقط  أولئك الـ 800 ألف مهاجر”،  داخل الاراضي الليبية، الذين “من المحتمل أن يكونوا على استعداد للمغادرة ، بل سيفر ليبيون من هذه الحرب”، محذرا من تدفق إرهابيي تنظيم الدولة (داعش) إلى الجنوب الليبي، بعد أن “طردتهم الحكومة في طرابلس، بدعم من مصراتة،  قبل ثلاث سنوات من مدينة سرت”.