السفير الفرنسي بروما: حريق نوتردام خسارة مدمرة بالنسبة لنا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
كريستيان ماسيه

روما – قال السفير الفرنسي في إيطاليا، كريستيان ماسيه إن “كاتدرائية نوتردام جزء من تاريخنا وأدبنا، والشعور الذي يتملكنا الآن هو أننا تكبدنا خسارة مدمرة حقا”.

وفي ارتباط هاتفي ببرنامج متلفز الثلاثاء، ذكَّر السفير ماسيه بأن “الرئيس إيمانويل ماكرون أعلن عن إطلاق “اشتراك وطني بالتبرعات”، وأن “هناك إشارات من جميع أنحاء فرنسا على الرغبة بإعادة بناء وإحياء نوتردام، العزيزة على قلوبنا”.

ورأى الدبلوماسي الفرنسي أن “من المهم للغاية أن نشمّر جميعا سواعدنا للعمل على إعادة بناء هذا الصرح التذكاري، الذي يعد جزءًا من الثقافة الفرنسية، بل والعالم بأسره أيضًا”.

وذكر السفير ماسية أن “فرنسا تعرب عن تقديرها لرسائل القرب التي وردت من إيطاليا”، وأردف “لقد تأثرنا برسائل رئيس الجمهورية (سيرجو ماتّاريلا)، رئيس المجلس الوزراء (جوزيبي كونتي) ونائبيه (ماتيو) سالفيني و(لويجي) دي مايو وكثيرين غيرهم”.

وخلص السفير الفرنسي الى القول إن “كثيرا من سكان البندقية بعثوا رسائل تعاطف وقرب وصداقة”، مذكّرا بأن “الفينيسيين عانوا من دراما مسرح لا فينيتشي، الذي تدمّر لكن أعيد بناؤه أكثر جمالا من ذي قبل”.