الداخلية الايطالية تعلن إعتقال متطرفين إثنين على إستعداد لإرتكاب أعمال إرهاب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مقر وزارة الداخلية الإيطالية
قصر ڤيمينالي

روما- أعلن وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني أن بفضل “العملية الرائعة” للسلطات الامنية والقضائية تمّ اعتقال اثنين من “المتطرفين الإسلاميين”.

وألقى  قسم مكافحة الارهاب بمكتب التحقيقات العامة والعمليات الخاصة في إيطاليا (ديغوس) القبض على “جوزيبي فريتيتا” (25 عامًا، وهو ايطالي من مواليد مدينة باليرمو إعتنق الاسلام، وعلى المواطن المغربي “أسامة غفير”، وكلاهما يقيمان في شمال إيطاليا،  بتهمة “التحريض على ارتكاب جرائم إرهابية والتدريب الذاتي على القيام بأعمال إرهاب”.

ووفقًا لمدعي مدينة باليرمو ، فإن المتهمين ينتميان إلى ما يوصف بـ”الذئاب المنفردة” كانا “على استعداد للقيام بعمليات إنتحارية كونهما غير قادرين على الذهاب للقتال في سورية تحت راية تنظيم (داعش)” الارهابي، الذي خسر أراضيه هناك.

وفي إشارة إلى مخاطر تسلل عناصر جهادية إلى إيطاليا مع التصعيد العسكري في ليبيا وإمكانية حدوث أزمة إنسانية هناك، قال وزير الداخلية الايطالي “إن هذه العملية الأمنية تؤكد على ضرورة عدم السماح لإرهابيين آخرين الوصول إلى البلاد عن طريق البحر، نظرنا لأنه لدينا بالفعل بعض الإرهابيين المحتملين داخل تراب الوطن”.