برلمانيون إيطاليون يطالبون بإحاطة حول تجاوز سالفيني صلاحيات وزير الدفاع

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال برلمانيون إيطاليون إن على رئيس الوزراء جوزيبي كونتي إحاطة البرلمان حول تجاوز صلاحيات وزير الدفاع من جانب (نائبه ووزير الداخلية) ماتيو سالفيني، بشأن موضوع إحتمال “وصول دفعات من اللاجئين من ليبيا”.

وشجب برلمانيو كل من الحزب الديمقراطي، (أحرار ومتساوون)، و(أوروبا+)، “منددين” بـ”التوجيه الذي وقعه وزير الداخلية، والمعمم على وزارة الدفاع أيضاً، لوقف المهمة الجديدة في البحر المتوسط، لسفينة (ماري يونيو) التابعة لشبكة (Mediterranea Saving Humans).

وقال النائب بييرو فاسّينو عن الحزب الديمقراطي، إن “هناك صِداماً قوياً للغاية بين الوزيرين (ماتيو) سالفيني، (إليزابيتّا) ترينتا، وقادة القوات المسلحة”، مشيرا الى أنها “مسألة خطيرة”، فـ”إزاء خطورة الأزمة الليبية التي تتطلب وحدة في النوايا ورؤية واضحة في عمل الحكومة، يحدث العكس تماماً”.

وذكّر فاسّينو بأن “الوزير سالفيني قام يوم أمس بتجاوز صلاحيات الآخرين والتسبب برد فعل قاس وغاضب من قبل قادة القوات المسلحة والوزيرة ترينتا”، مبينا أن “كل هذا يتطلب إطلاع البرلمان بشأنه”، واختتم “مطالبا رئيس مجلس الوزراء بتقديم إحاطة حول هذا الموضوع”.

وقد تم إضفاء طابع رسمي على الطلب نفسه، من قبل حزب (أحرار ومتساوون)، وتيار (أوروبا+)، حيث قال نيكولا فراتّوياني، عن الأول “أنا أتفق مع طلب الحزب الديمقراطي”، فـ”ما حدث أمس أمر خطير ومقلق للغاية”، حيث “يعتقد سالفيني أنه أصبح الزعيم المطلق”، مبينا أن “هذا لهجة نظام دكتاتوري، وهو غير مقبول”.

من جانبه، قال ريكاردو ماجي (أكثر أوروبا)، إن “الروح الجماعية للحكومة قد وضعت على المحك هنا”، فـ”نحن نشهد كل يوم استعراضاً لوزراء يناقضون مواقف وقرارات الآخرين”.

يُذكر أن (Mediterranea Saving Humans) هي شبكة من الجمعيات الإيطالية غير الحكومية، التي تتناوب على عمليات الإنقاذ في البحر المتوسط من خلال سفينتها (ماري يونيو)، ​مع منظمتي (أوپن آرمز) و(سي ووتش) غير الحكوميتين.