جمعية كاثوليكية: ألم لهجمات عيد الفصح في سري لانكا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أعربت جمعية كاثوليكية عن “الحزن العميق والإلتفاف حول الناس والكنيسة الكاثوليكية في سري لانكا، التي أدمتها الهجمات الخطيرة التي تسببت بمقتل مئات الأشخاص”.

وأبدت جماعة سانت إيجيديو الكاثوليكية “الأمل بأن تتمكن عمليات الإسعاف من إنقاذ أرواح الجرحى العديدين”، معربة عن “الإدانة الشديدة لأولئك الذين يخططون لمؤامرات قتل ضد الأبرياء والضعفاء والمصلين”، مشيرة الى أنه “عنف أعمى هدفه الوحيد زرع الرعب وتقويض كل نسيج للتعايش”.

وذكرت الجماعة الإيطالية أنه “لأمر مخيف خيار ضرب المسيحيين يوم عيد الفصح، فهو أهم أيام السنة، وفي كنائس يتردد عليها المسلمون والبوذيون أيضًا، حيث تسود روح التعايش السلمي بين المؤمنين من مختلف الديانات”، مبينة أن “الحياة السلمية للمسيحيين تبقى أكبر رد على من يسعون إلى زرع الكراهية والانقسام”.

وخلصت سانت ايجيديو الى القول “لن نترك سري لانكا والمسيحيين لوحدهم، بل نبدي أقوى مشاعر التضامن لجميع الكنائس والمؤمنين من جميع الأديان، وسلك كل طريق ممكن للمصالحة والسلام”.