غسان سلامة: نحن بحاجة لالتزام جماعي لوضع حد لهذا الصراع الأناني في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- رأى المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة أن “السياسة تسمح دائما بمخرج للحرب”، ولكنه إشترط، في مقابلة أجرتها صحيفة (كورييري ديلا سيرا)، توفر “الرغبة” في ذلك.

وقال سلامة، الذي سيلتقي اليوم الاربعاء في روما وزير الخارجية الايطالي، إينزو موافيرو ميلانيزي، “نحن نشجع ايطاليا وجميع الدول الاعضاء في الامم المتحدة على الدفع بإتجاه وقف اطلاق النار والعودة الى الحوار” بين الفرقاء الليبيين.

وقال المبعوث الاممي “نحن بحاجة إلى التزام جماعي لوضع حد لهذا الصراع الأناني وغير المجدي”، محذرا من أن تدهور الوضع بشكل أكبر “سيدفع عواقبه الشعب الليبي  وقطاعات ومصالح واسعة”

ووصف المبعوث الاممي المؤتمر الوطني الجامع، الذي تأجل بعد أن شن القائد العسكري خليفة حفتر، المدعوم من مجلس النواب في طبرق، الهجوم على طرابلس ومحيطها، بأنه “أساسي على المدى البعيد”. وشدد سلامة على أنه  “لا يمكن لأي فرد تحطيم الإرادة الشعبية لليبيين. لقد عبر الشعب الليبي عن نفسه بوضوح: إنه يطالب بنهاية للفترة الانتقالية، يريد العيش في سلام  ودولة مدنية تحكمها القوانين. المؤتمر الوطني هو المسار لتحقيق هذه الأهداف”.