الاتحاد الأوروبي يأمل إحترام مصر التزاماتها الدولية بشأن استقلالية القضاء

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – ذكر الاتحاد الأوروبي مصر بأن عليها احترام التزاماتها الدولية والإقليمية فيما يتعلق بسيادة القانون واستقلالية القضاء وحرية التعبير.

جاء هذا الموقف في بيان صدر اليوم عن مكتب الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني، تعليقاً على الاستفتاء الذي جرى في مصر ما بين 20 و22 الشهر الجاري لتعديل الدستور.

وتتضمن التعديلات الدستورية تمديد فترة الولاية الرئاسية إلى ست سنوات والسماح بالترشح لعدة مرات، ما سيضمن للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي البقاء في السلطة حتى 2030.

كما تتضمن التعديلات الدستورية في مصر، والتي وافق عليها 88,8% من الناخبين في مصر، حسب السلطات المعنية في القاهرة، تعزيز دور المؤسسة العسكرية في الحياة السياسية وسن أحكام جديدة في مجال المحاكم العسكرية والتعيينات القضائية وغيرها من التغيرات المؤسساتية.

وجاء في البيان: “في ضوء عملية الاستفتاء ومحتواها، يتوقع الاتحاد أن تقوم مصر بالاحترام الكامل لكافة التزاماتها المتعلقة بحرية التعبير والتجمع والحفاظ على القضاء المستقل وسيادة القانون”.

وكان الاتحاد قد دأب على انتقاد السلطات المصرية بسبب ما يراه تضييقاً على حرية التعبير والفكر والتجمع.

وتعبر مصادر أوروبية، طلبت عدم الكشف عن هويتها، عن مخاوفها من تأثير التعديلات على وضع الجمعيات الأهلية والنشطاء في البلاد.