مفوض أوروبي: نعمل لنقل علاقاتنا التجارية مع الولايات المتحدة لمرحلة متقدمة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
آرياس كانيتي

بروكسل – أكد المفوض الأوروبي المكلف شؤون الطاقة والمناخ آرياس كانيتي، أن معدلات صادرات الولايات المتحدة الأمريكية من الغاز الطبيعي المُسال نحو أوروبا قد ارتفعت بنسبة 272% خلال الأشهر القليلة الماضية.

وفي مؤتمر صحفي عقده كانيتي مع وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري، على هامش أعمال منتدى الطاقة الذي استضافته بروكسل اليوم، أشار المفوض الأوروبي الى أن الاتحاد يعمل بإيجابية لنقل علاقاته التجارية مع واشنطن لمرحلة أكثر تقدماً.

وجمع المنتدى مسؤولين ومديري شركات متخصصة في انتاج وتسويق الطاقة من الطرفين الأوروبي والأمريكي سعياً لتسهيل تجارة الغاز الطبيعي المسال الأمريكي نحو الدول الأوروبية.

ويرى المسؤولون الأوروبيون أن عليهم الاستفادة من الأسعار التنافسية للغاز الطبيعي المسال الأمريكي لتنويع مصادر الطاقة وتخفيف اعتمادهم على الشريك الروسي، وبالتالي تحقيق مصالحهم التجارية والاستراتيجية.

ولكن الزيادة الكبيرة في نسبة مستوردات أوروبا من الغاز الطبيعي المسال وكذلك حبوب الصويا، لا ترضي الكثيرين، إذ يرى بعض المراقبين أن بروكسل “رضخت” للضغط الأمريكي عبر شراء كميات كبيرة من الغاز و الصويا، مقابل امتناع وانشطن عن فرض رسوم جمركية على السيارات الأوروبية.

ولا تزال واشنطن نلوح بين الحين والآخر بفرض تعرفة جمركية على المركبات الأوروبية.

وكان رئيس المفوضية جان كلود يونكر، قد وقع اعلاناً تجارياً مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تموز/يوليو الماضي، في محاولة لتهدئته بعد أن شرع بشن حرب تجارية عالمية.

ومن بوادر هذه الحرب كان اعلان واشنطن رفع معدلات الرسوم الجمركية المفروضة على مستورداتها من الحديد والألومنيوم.