تعاون أوروبي – أطلسي ضد القرصنة الإلكترونية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أعلن الاتحاد الأوروبي قيامه بتنظيم ورشة عمل مشتركة مع حلف شمال الأطلسي (ناتو)، تركزت حول الأمن المعلوماتي ومواجهة التهديدات.

وأشارت المفوضية في بيان صدر عنها اليوم بهذا الشأن، إلى أن ورشة العمل هذه نُظمت نهاية شهر نيسان/أبريل الماضي، وشارك فيها كل من فريق التدخل الإلكتروني السريع التابع للمؤسسات الأوروبية ووكالة الاتصالات والمعلومات التابعة للحلف.

ويأتي تنظيم هذه الورشة في الوقت الذي تستعد فيه مؤسسات وعواصم الدول الأعضاء في الاتحاد لتنظيم الانتخابات التشريعية الأوروبية في الفترة ما بين 23 و26 آيار/مايو الحالي.

وشكلت هذه الورشة فرصة للمشاركين من الطرفين لمناقشة الإجراءات المناسبة لتطويق أي تهديدات محتملة قد تطال أنظمة المعلومات قبل أو خلال فترة الاقتراع.

وخلص المشاركون في الورشة إلى نتائج محددة تمثلت في تحديد بعض التقنيات المستخدمة في القرصنة الالكترونية مثل هجمات حجب الخدمة و تتمثل في اغراق المخدمات المستهدفة بسيل من البيانات غير الضرورية ما يتسبب في بطء عملها وتعطلها.

أما النوع الثاني من التقنيات المستخدمة في القرصنة فهي عمليات التصيد الاحتيالي، ويشرف على النوعين عابثون وضالعون في مجال الجريمة الالكترونية.

ويشير المتخصصون إلى عدم وجود علاج فعال حالياً لمثل هذه الأنواع من الهجمات عبر الانترنت.

وجاء في البيان الأوروبي: “تأتي ورشة العمل المشتركة لتسلط الضوء على ضرورة إجراء مزيد من التدريبات وتأمين التأهيل المناسب لمستخدمي شبكة الانترنيت حفاظاً على أمن المعطيات والمعلومات”.

ويرغب الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي برفع مستوى التعاون بين المسؤولين السياسيين في المؤسستين وكبرى الشركات العاملة في الحقل الرقمي لمواجهة التهديدات.

ويتقاسم الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي المخاوف من اندلاع “حرب” رقمية ضدهما تقودها روسيا أو الصين.