مطالب أوروبية لتركيا بالتوقف عن عمليات التنقيب بالمياه القبرصية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – حذر رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني، السلطات التركية من مغبة إجراء عمليات حفر وتنقيب داخل المنطقة الاقتصادية الخاصة بقبرص، واصفاً الأمر بـ”غير القانوني”.

ويأتي موقف تاياني من بين مواقف عدة دول وأطراف عبر عن استياءها مما سمته اعتداء تركياً على المياه الإقليمية القبرصية.

وأشار تاياني في بيان موقع باسمه صدر اليوم، إلى شعوره بالقلق من الخطط التركية، وقال “أدعو أنقرة إلى التحلي بضبط النفس والتصرف وفق القانون الدولي”.

ويريد الاتحاد الأوروبي وكذلك دول شرق المتوسط من تركيا وقف عمليات التنقيب وسحب السفن من المنطقة الواقعة غرب قبرص على الفور.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أصدر قراراً في عام 2014 طالب فيه تركيا بالكف عن كل تصرف يساهم في تأزيم التوتر مع قبرص.

ويرى الأوروبيون أن جمهورية قبرص تتمتع بالحق والسيادة الكاملين للتنقيب عن الموارد الطبيعية واستغلالها داخل المنطقة الاقتصادية الخاصة بالجزيرة المتنازع عليها. وتسيطر حكومة جمهورية قبرص على ثلثي الجزيرة، بينما يقع الجزء الشمالي منها تحت سيطرة سلطة إتفصالية مدعومة  من تركيا، غير معترف بها دولياً.

وأكد تاياني على تضامن البرلمان الأوروبي بشكل كامل مع قبرص وشعبها، وقال “نقف إلى جانب قبرص لحماية حقوقها التي يدعمها القانون الدولي والأوروبي”.

وعن نفس الموقف، عبرت اليوم المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني، مؤكدة على الدعم الكامل لقبرص وعلى انتقاد التصرفات التركية بدون أي لبس أو غموض.

وأوضحت مايا كوسيانيتش أن الاتحاد سيستمر في إجراء الاتصالات مع كافة الأطراف لمعالجة الأمر.