السلطة الفلسطينية تقدم لائحة ادعاء ضد أمريكا في المحكمة الدولية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله-لاهاي-سلمت السلطة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، مسجل محكمة العدل الدولية في لاهاي، لائحة الدعوى القضائية التي اعدتها  ضد الولايات المتحدة الأمريكية لنقلها سفارتها الى مدينة القدس، في “مخالفة واضحة” لقواعد القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية نقلت سفارتها الى القدس في شهر ايار/مايو من العام الماضي بعد ان اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نهاية العام 2017 بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي “ان اليوم يصادف الذكرى الـ71 لنكبة وتشريد الشعب الفلسطيني، ومحاولات شطب وطمس هويته الوطنيه وحقوقه المشروعة، ولكن صمود الشعب الفلسطيني واصراره على مواجهة كافة المحاولات التي تسعى الى تقويض حقوقه ووجوده  سيخلق واقعا جديدا يخط فيه مستقبله معتمدا على الصمود الاسطوري للشعب الفلسطيني وعلى القانون الدولي ومؤسساته”.

واضاف “ان تقديم لائحة الادعاء هذه تأتي استمرارا لاجراءات التقاضي التي شرعت بها دولة فلسطين منذ  29 أيلول /سبتمبر 2018 عندما تقدمت  بطلب تحريك الدعوى ضد الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما استجابت له المحكمة بإصدارها أمر لتحديد توقيت تقديم المرافعات الخطية، حيث حددت  السقف الزمني لتسليم هذه المرافعات بتاريخ 15 ايار/مايو 2019 من دولة فلسطين، وتاريخ 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 لتقديم لائحة الادعاء من قبل الولايات المتحدة الأمريكية”.

وتابع وزير الخارجية  “ان دولة فلسطين قد استندت في دعواها،  أمام الجهاز القضائي الرئيسي للأمم المتحدة، الى البروتوكول الاختياري لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية بشأن تسوية النزاعات والذي انضمت اليه بتاريخ 22 اذار/مارس 2018  واتفاقية فينا للعلاقات الدبلوماسية والتي انضمت اليها بتاريخ 4 نيسان/ابريل 2014”

واشار المالكي الى  ان “هذا التحرك هو ممارسة  لدولة فلسطين لحقها السيادي كدولة عضو في اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية وغيرها من الاتفاقيات ذات الصلة. وهو حق قانوني آخر تلجأ إليه فلسطين من أجل الدفاع عن حقوقها ومصالحها ضد الاجراءات غير قانونية من الولايات المتحدة، ولحماية مدينة القدس. ورفض كافة الممارسات غير القانونية واحادية الجانب التي تمارسها الادارة الامريكية الحالية”.

 وشدد الوزير الفلسطيني على ان “الدبلوماسية الفلسطينية ستقوم بكل ما عليها من واجبات من اجل حماية الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وتنفيذ رؤية القيادة الفلسطينية في ترسيخ وتجسيد الاستقلال الوطني لدولة فلسطين وعاصمتها القدس”.